عادات تصنع منك قائداً ناجحاً، هل تملكها؟ – منال الندابي

16 عادة بسيطة يتبعها المُدراء التنفيذين الناجحين كل يوم، ستصنع منك قائدًا ناجحًا

“إن الإنجازات العظيمة لا تحدث بمحض الصُدفة”

إن الفكرة الأساسية التي تحوم حولها كُل النجاحات في الحياة العملية والشخصية هي: التركيز، وإن استطعت أن تبقى نبيهًا مُتنبّهًا مُلمًا بكافة تفاصيل مشروعك، فإنك بذلك تُمسك بناصية النجاح. وفي هذه المقالة سنستعرض 16 عادة يومية لا يُفارقها المُدراء التنفيذيين الناجحين، وهذه العادات البسيطة هي في مُجملها سِر النجاح في مشاريعهم وأعمالِهم كما سنأتي لنعرف من خلال تصريحاتهم. وكما يُقال فإن العادات اليومية البسيطة هي التي تصنع الفارِق.

 

1 كُن جريئًا وقُل “لا” بدون ندم

تقول لورنا بورينستين، المديرة التنفيذية لشركة Grokker: “عليك أن تصنع قرارات حاسِمة فيما يخص أمرين: كيف تقضي وقتك، ومع من تقضيه. على سبيل المثال، ولتبسيط الأمر، ارسم رسماً بيانًا بحيث تكون أنت المركز فيه، وكُل أولئك الذي تقضي أغلب وقتك معهم حول ذاك المركز، وضع أولئك الذين تقضي أقل وقت معهم بعيدًا عن المركز. وعليك أن تتفكّر في كل هؤلاء الناس، من منهم يمنحك طاقة إيجابية وحيوية؟ من منهم يستنزف طاقتك؟ عليك أن تتحلّى بالشجاعة للابتعاد عن كل الأشخاص الذين يحبطونك ولا يمدونك إلا بالطاقًة السلبية.

و Grokker هي  شركة رقمية تصنع منصات للفيديو وتعمل مع شركات كبيرة مثل Pinterest و eBayو Survey Monkey و Aetnaو Albertson’s, Biltmore Hotelو Blackberry، وبوجود قاعدة كبيرة من المُستخدمين من نحو 172 دولة.

 

2 جنّب نفسك مشقة “الاتصال الداخلي”

في هذا الصدد، يقول آدم هاتش، المدير التنفيذي للتسويق بشركة FPX: “إنني لا أؤمن بفكرة البريد الإلكتروني. ولأنني أعمل مع مجموعة من الفِرق في الشركة فإنني أواجه صعوبة في العثور على المواد التي أحتاجها عبر البريد الإلكتروني. إلى جانب ذلك، فإن البريد الإلكتروني متشعب جدًا وغير عملي ولا يمكنني استخدامه للتواصل المُباشِر، ولهذا فقد حوّلت كافة اتصالاتي إلى برنامج Slack  وهو المُنقذ حقًا! فنحن نستخدمه في الشركة لتبسيط عملية التواصل بيننا. إن Slack   يُتيح لي أن أتواصل مع الفِرق أو الأفراد عبر محادثات خاصة أو في قنوات مُشتركة، وهو في ذات الوقت مُنظّم جدًا وعملي. إلى جانب Slack   فإنني من أشد المُعجبين بتطبيق Meeting Bot، إذ يتيح للآخرين بأن يحجزوا وقتًا من تقويمي بدون الحاجة إلى التواصل المباشر معي.”

FPX  هي شركة تقوم فكرتها على تسهيل عملية بيع وشراء الشركات في نطاق “الأعمال للأعمال أو Busniess-t-business”، ومن ضمن قائمة عُملائها: شركة Honeywell و Bell Helicopter و Daimlerو Airbus و Fujitsu. وهي تحتفظ ب98% من عملائها سنويًا.

 

3 ضع حدًا لكمية المعلومات التي تتلقاها في يومك

يقول بي جي بوتين، الرئيس التنفيذي لشركة Showpad: “إنني من أشد المؤمنين بمنع المُشتِتات أثناء العمل، فباستثناء الوتساب، لا تصلني أية إشعارات من أية تطبيقات أُخرى على هاتفي. ودائِماً ما أحجب مواقع الأخبار على جهازي المكتبي ولا أتحقق من بريدي الإلكتروني إلا مرات قليلة في اليوم. وما يساعدني على منع المُشتتات أيضًا هو أنني أًخصص وقتًا مُحددًا كل صباح للتأمل، وهو ما يساعدني لأن أتخذ قرارات عاقلة في يومي، ويُبقيني في صحةٍ ذهنية جيّدة، إلى جانب أنه يُساعدني كثيرًا في أن أكون أكثر إنتاجية وتحديداً للأولويات وألا أضيع في معمعة التفاصيل الكثيرة.”

Showpad هي منصة ناجحة للمبيعات والتسويق، إذ حصلت مؤخرًا على تمويل ب 25 مليون دولار وأنشأت مكتب لها في مدينة شيكاجو للوصول إلى العالمية.

 

4 استيقظ مُبكرًا ب20 دقيقة

ومن خلال تجربتها الشخصية تقول آبي كورناو تشافيز، مؤلفة كتاب “الفريق المُخلِص: كيف يُمكن للثقة والصراحة والموثوقية أن تصنع مؤسسةً عظيمة”: “لطالما عانيت في صباحاتي، كل شيء يبدو غير مُخطط ودائمًا ما تصادفني مفاجآت تؤخرني عن عملي أو تُشتتني. إما أن يكون أحد أبنائي الذي يحتاج مُساعدة لحل واجبه المدرسي، أو بريد إلكتروني هام من أحد عُملائي، أو حتى أزمة في انتقاء ملابس نظيفة. في كثير من الأيام أجد نفسي أطير من الغرفة نحو الإفطار، بدون حتى أن أودّع عائلتي بطريقةٍ لطيفة وحنونة، والشيء الوحيد الذي يشغل بالي هو الدُعاء بأن أستطيع أن آخذ كوبًا من القهوة في طريقي إلى العمل. ولهذا فقد وجدت طريقة رائعة للتخلّص من عجلة الصباح هذه إلى الأبد، وهي أن أستيقظ قبل موعد استيقاظي المُعتاد ب15 أو 20 دقيقة. ولقد تغيّر بالفعل نظامي الصباحي بالكامل، إذ أصبحت أشرب عصير الليمون والتفاح عندما أصحو من النوم، وأتبعه بعصير أخضر. أصحبتُ أًحب الصباحات المُبكَّرة، حين أصحو قبل الجميع في المنزل، وأستطيع وقتها أن أنعم بوقتٍ هادئ، وأتصفّح الأخبار والبريد الإلكتروني بكل أريحية، كما يُتيح لي ذلك الفرصة لأتهيأ لعُملائي وفريقي وكُل ما في جدولي لذلك اليوم. ولقد أثبتت هذه الطريقة فاعليتها في تغيير يومي بالكامل بشكلٍ مُثمر وسلس.”

آبي كورناو تشافيز هي مؤلفة وأيضًا شريكة في رئِاسة شركة الاستشارات Trispective Group والتي تملك عُملاء من أمثال: Equinix و PetSmart و Orbitz و Hitachiو Avon .

 

5 غيّر طريقك نحو العمل

يقول آندي بويل، الشريك المؤسِس والرئيس التنفيذي لشركة CallRail: “بعدما انتقلت للعيش قريبًا من الشركة، استبدلت السيارة بالدراجة الهوائية للذهاب إلى العمل. إن هذه الخطوة رائعة لأنك ستُمارس نشاطًا بدنيًا كُل يوم، وهو ما يساعدك على أن تُصفّى ذهنك وتكون أكثر إنتاجيًة

طوال اليوم، وفي نهاية اليوم، ستكون رائقًا بدلًا من أن تحرق أعصابك في معمعة الزحمة والسيارات والطرقات. لقد لاحظت بأنني دائمًا ما أصل إلى العمل والمنزل في مزاجٍ أفضل.

CallRail هي شركة تقوم فكرتها على تعقّب الاتصالات وتحليلها لأكثر من 80,000 شركة ووكالة تسويق في شمال أمريكا.

6 ابقَ دائمًا باطلاع على المُستجدات في العالم

يقول أمان برار، الرئيس التنفيذي لكانفاس: “سواءً كُنتَ تقرأ عن المُستجدات السياسية أو التقنية أو الثقافية أو الطقس، واصل فعِل ذلك، فإنه سيساعدك على أن تُركّز على ما هو مُهمٌ بالنسبة لك. بالنسبة لي، فإن هذا الأمر يحتل أهمية كبيرة في عملي، فهو يساعدني على معرفة موضع شركتي في السوق العالمي، ومعرفة المنتجات المُشابهة في الأسواق العالمية، كما أنه يمنحني القدرة على استشراف ما علي فعله في المستقبل.”

كانفاس هي منصة مقابلات- تستند على الضرائب- تُساعد الشركات على تحديد واختيار المُتقدمين المُناسبين من ميكانيكيين ولحّامين إلى مُهندسي البرمجيات، والمسوقين ومُختصي العلاج الطبيعي، والمُمرضين والطيّارين وغيرها الكثير.

7 ابدأ يومك بروتين بسيط

يقول سكوت مورهيد، الرئيس التنفيذي لخمس شركات بما فيها شركة TCC: “افعل شيئًا مُختلفًا في يومك، مثل القراءة أو التأمل، إن ذلك يمنحك القدرة على أن تبدأ يومًا جديدًا بانتعاش وأن تنسى إخفاقات اليوم السابق. من المُهم أن تبدأ يومك بذهنٍ حاضر وصافٍ، إن ذلك سيساعدك على تحقيق النجاحات الصغيرة يوميًا وأن تُعطي كل ما لديك.”

TCC هي شركة عالمية تملك متاجر بيع بالتجزئة مُصّرحة من شركة Verizon، إذ حققت نموًا بمعدل 1400 في المائة (من 173 مليون دولار إلى أكثر من 2 بليون)، وذلك منذ انضمام سكوت مورهيد للشركة في عام 2008.

8 حقق هدفًا واحدًا كُل يوم

حول ذلك، يقول عامر راشد، الشريك المؤسِس وصاحب شركة Fishers Imports: “حسب خبرتي في الأعمال، إن من أهم عوامل النجاح هي قدرتك على أن تُحقق أهدافك قصيرة المدى وطويلة المدى. فبدءً بالأهداف الشخصية وصولاً إلى الأهداف التسويقية، من الضروري أن تملك عقلية تُركّز على النمو والتقدّم وتحقيق على الأقل هدفًا وحدًا كُل يوم، إن ذلك سيمنحك الشعور بالإنجاز ويساعدك على مراقبة تطوّرك ونجاحك.”

Fishers Imports هي شركة تجارة بالسيارات الفارهة، إذ استطاع عامر بأن يرفع من مبيعات الشركة إلى حوالي 4000 بالمئة (من 864 دولار إلى 35 مليون دولار) خلال السنوات الخمس الماضية.

9 اهتم بمحاصيلك

يقول جستين تيسدال، الشريك المُؤسِس والرئيس التنفيذي لشركة Seven Corners Inc.: “ابدأ صباحك بالمشي حول مبنى عملك، فقط ليتكوّن لديك شعور حول طريقة سير الأمور في ذلك اليوم، صبَّح على زملائك، وألقِ نظرة على أنشطتهم وأمزجتهم وطاقاتهم. حينما أفعل ذلك أشعر كأنني مُزارع يهتم بمحاصيله وبساتينه. إذا ذهبت مباشرةً إلى مكتبي ومن ثم خرجت في نهاية اليوم بدون أن أمر على بعض الأقسام أشعر بأن يومي ناقص وبأنني فوّتُ أمرًا هامًا.”

Seven Corners Inc. هي شركة تأمين سفر عالمية، تخدم أكثر من 800,000 عميل سنويًا، بما في ذلك مُسافرين عالميين، ووكالات الحكومة الأمريكية، والشركات، والحكومات الأجنبية، وشركات التأمين.

10 ادعِ فريقك لتناول الغداء

يقول كريس باجوت، الرئيس التنفيذي لشركة ClusterTruck: “كوننا شركة ناشئة ونواجه الكثير من ضغط العمل، فإن الكثير من الموظفين يعدون أنفسهم محظوظين إن تمكّنوا من تسخين بعض الطعام لتناوله في فترة استراحة الغداء. ولكن هذا الأمر تغيّر، فبدلاً من أن نجلب ما تبقى من عشاء الليلة الماضية لتناوله على الغداء، إنني وفريقي نحاول قدر الإمكان بأن نأخذ استراحة ونطلب غداءً في المكتب لتناوله معًا كفريق. وبتنفيذ هذه الطريقة، فقد تمكّنا من أن نكون أكثر تركيزًا في فترة الظهيرة، وتخلّصنا من ذلك الشعور بالتشتت بعد أن تخرج لتناول الغداء وتعود أقل تركيزًا. إن تناول الغداء في مجموعة يساعدنا على أن نشعر بروح الفريق الواحد بينما تناول وجبةً لذيذة.”

ClusterTruck هي شركة توصيل الطعام، تقوم بتوصيل الأطعمة الممتازة للعُملاء أينما كانوا، وقد حققت حوالي 50,000 عميل خلال السنة الماضية، بمعدل زيادة سنوية يعادل 194 بالمئة.

11 تبنّى تفكيرًا إبداعيًا مُدعّمًا بالمعلومات

يقول مورف كراجيوسكي، نائب رئيس التسويق لشركة Sharpen Technologies: “أنا إنسان يتّبع نمط التفكير الإبداعي، وبالتالي فإنني لا أُحب العمل على البيانات الكثيرة والمعلومات الدسمة، ولكن مع الوقت، استطعتُ بأن أُغيّر من توجهي هذا. فعندما أعمل على بيانات يوفّرها عُلماء موهوبين، أشعر بأنها توحي الكثير من الإلهام الذي أستطيع أن أحوّله إلى عملٍ إبداعي. لقد عزفت عن المعلومات خوفًا من المجهول، ولكنني حينما واجهت هذه البيانات وهذه الأرقام وجدتُ بأنها مصدرٌ رائع للإلهام والتبصر. ولهذا فقد أصبحت أُخصص بعض دقائق يوميًا لأشرح البيانات التي تُساعد الفريق في صياغة الحلول الإبداعية والواقعية. إن السيناريوهات التي يكتبها الفريق والمُدعّمة بالحقائق هي أكثر إشراكًا وهي عملية وملائِمة تمامًا للحياة الواقعية.”

Sharpen Technologies هي منصة تواصل مركزية منتشرة في أكثر من 14 منطقة دوليًا، تخدم ملايين من القنوات للتواصل مع 300 عميل دولي.

12 احظَ بنومٍ كافٍ، ثم اتخذ القرارات

يقول كيفن كاولي، مؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Upper Hand: “يقول جورج باتون: “إن التعب يجعلنا جُبناء”، وقد تعلّمت بأن هذه المقولة دقيقة 100%. إنه من المثير للاهتمام كيف أن التعب يؤثّر على قراراتنا. فبعد العمل لوقتٍ طويل، أيامًا وليالٍ وعطلات نهاية الأسبوع، من السهل أن نغفل كيف أن عقولنا تتعب ولا تعمل بالشكل المطلوب، وأستطيع أن أرى ذلك حين أجد بأن القرار الذي اتخذته في الليلة السابقة، هو النقيض تمامًا للقرار الذي اتخذه في الصباح. إن عقولنا تحتاج إلى الراحة، فبعد يومٍ طويل من الإجهاد والتعب الذهني، يجب علينا استغلال المساء للراحة، ونصيحة لك: لا تتخذ أية قرارات حين تكون مُتعبًا، كل ما عليك فعله هو أن تُجبر نفسك على النوم، وبعد أن تستيقظ قُم باتخاذ القرار. إن الذهن الصافي سيساعدك على اتخاذ القرار الصحيح وأن تبدأ يومك بحماسٍ ونشاط.”

Upper Hand هي شركة كلاود لإدارة البرمجيات الرياضية وخدمة الأعمال، والتي نجحت خلال السنة الماضية في زيادة أعداد مُستخدميها إلى 125 بالمئة، مُحققة إيرادات بلغت نسبة 165 بالمئة.

13 يجب أن تُميّز بين الكُرة الزجاجية والكُرة المطاطية

تقول تينا هسياو، الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة WePay: “لقد تعلمت هذه العبارة من أحد المُدربات، والتي في مجملها تعني بأن عليك أن تعرف أيًا من الكُرات سوف تعود لك حين ترميها، وأيها سوف تنكسر. كوني أم لثلاثة أطفال ومسؤولة عن وظيفة هامة، عليّ أن أُميّز بين الكرة المطاطية والكرة الزجاجية. وبالتالي، فنحن نجتمع على العشاء كعائلة سبع ليالٍ أسبوعيًا، ولكن أبنائي يعلمون بأنني لن أذهب معهم في رحلات ميدانية أو أكون رئيسة مجلس أولياء الأمور..”

WePay هي شركة توفّر مدفوعات متكاملة في منصات إلكترونية والتي تعمل مع أكثر من 1000 منصة بما في ذلك Constant Contact و GoFundMe و Meetu.

14 قُم بحل المشاكل بعيدًا عن المكتب

تقول فيكتوريا ترييجر، الرئيس التنفيذي للإيرادات بشركة Kabbage: “لقد اكتشفت بأنني أقوم بحل أغلب مشاكل العمل خارج المكتب، حين أمنح عقلي استراحة بسيطة، سواءً كان ذلك في الليل، أو أثناء ممارسة الركض، أو التزلج. حينما أواجه تحدٍ صعب في العمل، فإنني أتجه مباشرةً لاستنشاق الهواء وممارسة الرياضة، وهو ما يساعدني على تصفية ذهني وتجديد أولوياتي وأهدافي فيما يخص هذا التحدي. سوف تُبهرك كمية الحلول التي يمكنك توليدها باتباع هذه الطريقة.”

Kabbage هي منصة خدمات مالية وتقنية ومعلوماتية تخدم المشاريع الصغيرة، وقد حققت زيادة بنسبة أكثر من 1,6 بليون في التمويل و4 بليون دولار في الإقراض.

15 تبنّى نمط تركيز واتساق مُكّثف

يقول كريس سميث، مُؤلف كتاب “شفرة التحويل” الأكثر مبيعًا وفق USA Today والشريك المُؤسس لشركة Curaytor: “في كُل صباح، أوصل أطفالي إلى المدرسة في تمام الساعة 8:15 بالضبط، أصل إلى المكتب في تمام الساعة 8:30 ومن وقتها لا أقعد. أتوقف عن العمل في استراحة الغداء أو للتواصل مع الناس إلى تمام الساعة 2:30 ثم أعود إلى المكتب. طوال الساعات الست هذه أكون يق

ا مُتنبهًا بنسبة 100% وأُنجِز أكثر مما يقوم به الآخرون في 16 ساعة يوميًا. كما أنني أرتدي تقريبًا نفس الملابس للعمل كل يوم لتنجب الحاجة إلى الاختيار (وهو ما اكتشفت عددًا من الرؤساء التنفيذين يقومون به أيضًا مثل مارك زكربرج). إنني أرتدي كل يوم قميصًا أسودًا وبنطالًا رماديًا، وحذاء ركض أحمر اللون.”

Curaytor هي شركة إعلام اجتماعي، وتسويق رقمي وتدريب تسويقي، استطاعت أن تُحقق نموًا بحوالي أكثر من 10 مليون دولار سنويًا، وإيرادات مُتكررة. وهي الآن واحدة من الشركات ال500 الأكثر نموًا في أمريكا.

16 ابدأ كُل يوم بـ “صباح الخير”

يقول لويس جارسيا، المدير العام لـ Full Sail Labs: “إنني أبدأ كل اجتماعاتي بعبارة “صباح الخير”، حتى إن كان الاجتماع في الظهيرة. إنها أحد الطُرق لأُجدد طاقتي وأهدافي المطلوبة لليوم. إلى جانب ذلك، لا أحمل حاسبي المحمول إلى الاجتماعات إلا إذا تطلّب الأمر ذلك. وفي الاجتماعات، أقوم بكتابة الملاحظات وأحمل دفتر رسم أقوم فيه بتدوين كل ما يتم ذكرة في الاجتماع بكل شكل من الأشكال، الرسم والكتابة وحتى المشاعر. إن ذلك يمنح ملاحظاتي بُعدًا جديدًا يشد انتباهي في كل مرة أرجع إليها، وأرى أن الناس يتجاوبون مع ذلك بشكلٍ جيد أيضَا.”

Full Sail Labs هي تجربة تعليمية تمنح دورات واقعية وأيضًا على شبكة الإنترنت، وتم اختيارها في السنة الماضية من قِبل آبل لاستخدامها المُبتكِر لأجهزة آبل في مناهجها لتمكين الطلبة ومساعدتهم على صنع محتوى متميّز.

ترجمة: منال الندابي
حساب الإنستقرام: @manella___
حساب التويتر: @manella___
حساب اللينكد إن: Manal Al Nadabi

الكاتبة: كريستين ديسماريس
حساب التويتر: @salubriousdish    

للإطلاع على المقال الأصلي:  https://goo.gl/HydZQD

 

 

Leave a Reply